نصائح طبية من لوح الطب الذي نزل على حضرة بهاء الله

قل يا قومُ لا تأکلوا الّا بعد الجوع
ولا تَشرَبوا بعد الهُجوع *
نِعم الرّياضةُ علی الخَلاءِ بها تَقْوَی الأعضاءُ و عند الامتلاء داهيةٌ دهماءُ *
لا تَتْرُک العِلاَج عند الاحتياج ودَعْه عند استقامة المِزاج
لا تُباشر الغِذاءَ الّا بعد الهضم
و لا تزْدَرِدْ الّا بعد أن يَکْمُلَ القضمُ *
عالِج العِلة أوَّلا بالأغذِية و لا تجاوِزْ الی الأدوية *
إن حصَل لک ما أردتَ من المفردات لا تَعدِلْ الی المرکّبات *
دَعِ الدَّواءَ عند السّلامة و خُذْه عند الحاجة *
اذا اجتمع الضِّدّان علی الخُوانِ لا تخْلِطْهما فَاقْنَعْ بواحدٍ منهما *
بادر أوَّلا بالرَّقيق قبل الغليظ و بالمائع قبل الجامد *
إدخالُ الطّعام علی الطّعام خَطرٌ کن منه علی حذر *
و اذا شرعت فی الأکل فَابْتَدِئْ باسمی الأبهی
ثمّ اختم باسم ربّک مالک العرش و الثّری
و اذا أکلتَ فامش قليلا لاستقرار الغِذاء
و ما عَسُرَ قَضْمُه منهيٌّ عنه عند أُولی النُّهی کذلک يأمرک القلم الأعلی *
أکل القليل فی الصَّباح انّه للبدن مِصباح
و اترک العادةَ المضرَّة فانّها بليّة للبريّة *
قابل الأمراض بالأسباب و هذا القول فی هذا الباب فصل الخطاب
أنِ الزَمِ القناعةَ فی کلّ الأحوالِ بها تَسْلَمُ النّفسُ من الکسالة و سوءِ الحال *
أنِ اجتنب الهمّ و الغمّ بهما يَحدُتُ بلاءٌ أدهم *
قل الحسد يأکل الجسد و الغيظُ يحرِق الکبِدَ أنِ اجتنبوا منهما کما تجتنبون من الأسد *
و الّذی تجاوز أکْلُهُ تفاقم سُقْمه

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: