الشيخ محمد رفعت

الشيخ محمد رفعت رحمه الله كان من اعظم من قام بترتيل القرآن الكريم على وجه العموم ورغم تصاعد الاصوات الجميلة في ترتيل القرآن الا ان صوت الشيخ محمد رفعت كان ملائكي يصعد بأروح الناس اعلى قمم الجنان ويطير بالروح بعيدا كي تحلق في سموات العشق الالهي
فقد كان ينبع من اعماق القلب منقطعا عن العالم الفاني
حكى لي والدي رحمه الله انه في شبابه كان عائدا من عمله ليلا وكان صوت الشيخ رفعت يؤذن لصلاة الفجر وايام زمان كانت الشوارع في ذلك الوقت خالية والناس في منازلها وعسكري الدورية يقف عند ناصية كل شارع لحماية الناس وعندما سمع والدي الاذان بهذا الصوت الملائكي الرائع يرتفع الى عنان السماء بكلمة الله اكبر وقف والدي عند احد اعمدة النور واسند راسه على العمود وراح يستمع بلهف الى الاذان بصوت الشيخ رفعت وهو في حالة روحية لا يمكن ذكرها وعندما رآه عسكري الدوري اقترب منه وسأله لماذا تقف هكذا هل تشتكي من شئ؟ فقال له والدي انني استمع الى الاذان فقال له العسكري عندك حق ووقف الاثنين يستمعان لمعاني الاذان العميقة وهم منقطعين عن الدنيا وما فيها

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: